السبت، 7 أبريل 2012

علمتنــــي الحـــياة أن لها طعمـــين

علمتنــــي الحـــياة أن لها طعمـــين


                             تـــــألـــــم .. حـــــتـــــى تــتــعـــلـــم



هــــذه حـكـمــة تـنـطـبـق عــلــى كــــل الــنـــاس 

لـو أن كـل مــن عـضـه الـزمـن بنـابـه قــال: آآآآه 

مـنـهـم مـــن تـكــون آهـــه عـلــى شـكــل صـرخــة .. 

منـهـم مــن تـكـون آهــه عـلـى هيـئـة دمـعــة صـامـتـة .. 

منهم من تكون آهـه تمـرداً علـى ماحولـه .. وصدامـاً مـع مـن حولـه .. 

منهم من تكون آهـه متجمـدة علـى عتبـة انتظـار لا يـدري متـى تنتهـي .. 

ومنهـم مــن تـكـون آهــه درســاً لــه لتـقـول بالنيـابـة عـنـه





علمتنـي الحـيـاة أن اتلـقـى ... كــل ألوانـهـا رضــاً وقـبـولاً..!! 
علمتنـي الحياة أن لها طعمــين ،،، مــراً وسائـغـاً معـسـولاً ..!! 
الحـيـاة مـدرسـة والقلـيـل مـــن يـنـجـح فـيـهـا بـتـفـوق ... 
فلابـد مـن العثـرات فتمتـلـئ شـهـادات تجاربـنـا بـدوائـر حـمـراء 
تـعـطـيـنــا الــخــبـــر بــأنــنـــا سـقــطــنــا !! 
لكن الأهم أن لانستمر في تلويـن تلـك الشهـادات بذلـك اللـون المزعـج !! 
فــلـــكـــل جــــــــواد .............. كــــبــــوه !!




فلنشد السرج على ظهره من جديد ولنشد عزمه فلازال هناك أمـل فـي الفـوز
فـي ماراثـون الحياة لينـسـى بعـدهـا تـلـك الكـبـوة المؤلـمـه ,, !!
لا أحد من البشر لا يوجد فـي قاموسـه أكثـر مـن كلمـة ( آآآه ) واحـدة ..
ويخـتـلـف طـرحـهـا وشـرحـهـا .. بـاخـتـلاف الـمـواقــف ..
وبـاخــتــلاف وســائـــل الافـــصـــاح والـتـعـبـيــر ..




وتبقى ( آه ) الصدى الأمين الحائـر .. وأحيانـا الصـدى الحزيـن الجائـر .. تبـقـى بصرخـتـهـا .. وبدمعـتـهـا الصـامـتـة .. وبغمـوضـهـا .. وبــتــمــردهــا .. وبـتـجــمــدهــا وحــيــرتــهـــا تبقـي الـوجـه الاول الشـاكـي المـوجـع للانـسـان ... كــل انـسـان وعلـى الرغـم مـن ظلالهـا الحزينـة .. فـإن وجـود الوجـه الثـانـي .. حيـث البسمـة .. لايمـكـن صـرفـه.. ولا التعـامـل بــه .. ومـعـه.. 







الا اذا اقترن بوجهه الاول الباكي الشاكي ..
والسبب في غاية البساطة .. السبب :
(( إن مـن لـم يتألـم ..لا يمكـن لـه أن يـتـذوق طـعـم السـعـادة ..))

ليست هناك تعليقات:

لادراج تعليق

تتم مراقبة جميع التعليقات قبل نشرها للحفاظ على النظام. الموافقة على نشر تعليق معيّن لا تعني الموافقة على محتواه. جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد).